هل يمكن لهواتف HTC أن تختفي من الأسواق ؟

أعلنت شركة HTC التايوانية عن انخفاض ايراداتها الخاصة بشهر ديسمبر من عام 2016 المنصرم، وذلك بعد الإرتفاع الطفيف الذي شهدته خلال شهر نوفمبر من نفس العام، وهو الأمر الذي خيب آمالها،

وأشارت الشركة إلى أن حساباتها المالية المؤقتة حاليا تشير إلى أن إيراداتها محدودة في 200 مليون دولار وهو ما يكافئ NT$6.4 مليار، مقارنة بNT$7.6 مليار لشهر نوفمبر 2016 الماضي، وحتى لو قارنا الرقم مع ما تم تحقيقه خلال نفس الشهر من سنة 2015 الذي توقف آنذاك في حدود NT$6.5 مليار، فسيضل شهر ديسمبر لسنة 2016 هو الأقل من حيث العائدات.

وإذا ما قارنا هذه الأرقام مع السنوات الأخيرة أيضا فتعد هذه الأرقام هي الأسوء خلال العشر سنوات الماضية، وهو الأمر الذي من شأنه أن يعيد لHTC وعيها لتدبر حلول مستعجلة للمشكلة قبل فوات الآوان، ولكي لا تقع في قبضة الشركات المنافسة كما وقع لغيرها من قيبل موتورولا، نوكيا …

هل تتوقع متابعنا الكريم إمكانية استعادة HTC لعافيتها خلال سنة 2017 الجديدة أم أن أزمتها ستتفاقم خصوصا مع مستوى المنافسة الشرسة من الشركات الصينية النامية والرائدة ؟ وهل يمكن لهذه الأزمة أن تكون سببا في اختفاء هواتف الشركة من الأسواق خصوصا في حالة فشلها ؟

إشترك فى القائمة البريدية

ضع بريدك ليصلك جديد الموقع

عن الكاتب

مدون مغربي ومطور مواقع الويب، لا أعتقد أن هناك من لا يعشق الأخبار التقنية في هذا العالم، نظرا لأنها تكون دائما مشوقة، فلا تكاد تجد شاب لا يهتم بإحدى الماركات العالمية، وسأحاول أن أشارك معكم ما أستطيع بأسلوب مبسط ومختصر بإذن الله.

تعليقات فيسبوك

مقالات ذات صلة

أترك تعليق

إشترك فى قائمة هواتف البريدية

ليصلك جديد الموقع من أخبار، و مراجعات، وتطبيقات على بريدك الإلكتروني، برجاء كتابة بريدك الإلكتروني.
إشترك الآن!
لا اعلانات مزعجة أو استغلال بريدك لأغراض تجارية، كما يمكنك الغاء الاشتراك فى أى وقت

هل يمكن لهواتف HTC أن تختفي من الأسواق ؟

أعلنت شركة HTC التايوانية عن انخفاض ايراداتها الخاصة بشهر ديسمبر من عام 2016 المنصرم، وذلك بعد الإرتفاع الطفيف الذي شهدته خلال شهر نوفمبر من نفس العام، وهو الأمر الذي خيب آمالها، وأشارت الشركة إلى أن حساباتها المالية المؤ